السبت، يناير 22، 2011

32 بلا قيود(5) : أسرع ولادة لقصص الحب..!


بلا قيود(5)

أسرع ولادة لقصص الحب..!



عندما تحل الكوارث تتقارب القلوب.. وتزول العداوات.. وتصفو النفوس بعضها تجاه بعض.. كل ذلك أستوعبه وأفهمه..
ولكن التساؤل الذي كان يجول بخاطري دوما:
لماذا تتخلل هذه الكوارث قصص حب بين قلوب لم تتعارف من قبل؟
كيف تولد تلك القصص بهذه السرعة؟! 

أجابني هو دون أن أسأله، ودون أن يعرفني حتى:

".. عندما تغرق السفن، أو توشك الطائرات على السقوط، تولد قصص حب سريعة جدا؛ لأنه لا وقت للتصنع أو الادعاء، ولأن الهشاشة النفسية تلعب دورا مهما.. فعندما نكون ضعفاء.. نقع في الحب بسرعة!".

وبالنسبة لي.. كانت هذه الإجابة كافية تماما.

هناك 32 تعليقًا:

موناليزا يقول...

لعله الاحتياج

أم هريرة (lolocat) يقول...

السلام عليكم


. فعندما نكون ضعفاء.. نقع في الحب بسرعة!"
عندما نكون ضعفاء تطهر من عوالق الحياة الروح ويظهر معدنها
عندها تتحقق كلمات الرسول الحبيب
الأرواح جنود مجنده ماتعارف منها ائتلف وماتناكر منها اختلف
فى هذه اللحظات الروح هى التى تحب لان الحب هو الدواء الوحيد للكوارث والمحن

تحياتى لك

قطرة وفا يقول...

لا وقت للتصنع أو الادعاء

وتبان النفوس على حقيقتها ...

موضوع جميل :)

Dr Ibrahim يقول...

كان هناك زميل أرسل فى المحاضرة رسالة للمحاضر علماً منه بأن المحاضر سوف يفيده بخبرته فى الحياة..وكان مغزى السؤال أنه هو وزميلته فى علاقة حب ويريدوا أن يتزوجوا ولكن هناك صعوبات فما العمل
فأجاب المحاضر بخبرته المحنكة وهو طبيب مشهور جداً ومحترم فقال أن أى إنسان تحت ضغط ما سواء عصبى أو أى ضغط كان فهو يريد من يربت (يطبطب) على كتفه وهكذا أنتم فى مرحلة الدراسة والمراهقة فى ضغط نفسى فى الدراسة والمذاكرة وتحتاج إلى من يربت على كتفك ويمد يده لك بالمساعدة مهما كان الشخص ولكن هذه العلاقة لا يتحكم فيها العقل بقدر العاطفة وبذلك يجب أن تأجلوا التفكير فى هذا الموضوع إلى أن تنتهوا من دراستكم لتحكموا جيدا فيمن تختاروه"

وعلى هذا الأساس فرأييى وهو متفق مع كلام حضرتك ولكن بصيغة أخرى أن هناك ضغط شديد جدا على كل الأطراف فيحتاجوا إلى من يمد يده للأخر بالمساعدة أو الحب أو الحنان فى ظل هذا الجو المشحون..

تحياتى لك

amiralcafe يقول...

هذا ماحدث في تونس هذه الايام الحب اصبح بين كافة الشعب البسيط فعندما نكون ضعفاء.. نقع في الحب بسرعة فتكون هناك شجاعة مفرطة

شيرين سامي يقول...

كلام جميل لكن الخوف ان الضعف أسبابه تزول و تظهر حينها حقيقة هذا الحب ان كان فقط للاحتياج و مداوة جرح أم أنه حب قوي ولد ليعيش و يكبر
أفضل الحب الذي يأتي دون كوارث:)

لكن بالنسبه لحب الناس بعضها فالكلام مظبوط و حقيقي جداً الأزمات تلم الشمل
تحياتي أخي الفاضل

غير معرف يقول...

عارف نفسي في ايه؟
نفسي احس بلحظة ضعف ,احيانا من كترة الصدمات بتحس انك صخرة متحركة ,دماغ وطلعلها جسم بني ادم ,قلب حجري بيتعامل باخلاق مش من جواه لا ده واخد بيها اوامر من العقل انه لازم يكون كده,
تخيل لما يكون حلمك دمعة حزن او ضحكة من القلب بس مينفعش, قلب ميعرفش الخوف ولا الالم ولا الحب احيانا نقول قوة واحيانا نقول قسوة بس في النهاية هوه قلب وبيتقلب يعني ممكن بكره يبقى احلى وقوته الحقيقية لما يقول للعقل كفاية عليك كده سبني احب واكره زي البشر
واحد صديق الكتروني :)

هبة فاروق يقول...

الكوارث والمحن لا تصنع الحب بمفهومة الصحيح بل تولد نوع من الاقتراب والتعاطف مع الاخر للاحتياج والشعور بنوع من الامان الذى يزيل الخوف والضعف
تحياتى لك يا اخى ماجد

ماشي بنور الله يقول...

هههه
حتي الحب بقي "تيك واي"
انا لا أؤمن بالحب السريع ...الحب أشبه بالشجرة لها جذور.

واحد من الناس يقول...

بتدخل ع النت امتى ؟

مدونه ما كفايه بقى يقول...

انا رأيى من رأى هبه فاروق

اعتذر عن الانقطاع ولكن للضروره احكام

ارجو زيارتى والدعاء لى بجد محتاجاله اوى

تحياتى لك اخى

Ramy يقول...

دة حقيقى


عن تجربه شخصية

الحب فى الظروف القاسية مهما كانت

يكون ابقى و اقوى

Ramy يقول...

صحيح الحب ده

مش لازم يبقى قصص حب بس

حب بين البشر عموماً

ماجد القاضي يقول...

موناليزا:

نعم.. هو الاحتياج في أشد لحظات الضعف..
نورتي أول تعليق..
تحياتي أختي الكريمة..

ماجد القاضي يقول...

أم هريرة (lolocat):

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
ممممممممم
ممكن..
لكن أعتقد أن الأرواح المجندة تلتقي في أي وقت وتحت أي ظروف.. وليس لحظات الضعف فقط..
ورؤيتك - برغم ذلك - رؤية مختلفة.. لم لا؟!
فالحب قوة حقيقية وسلاح كبير في مواجهة المحن والصعاب..
تحياتى أختي الكريمة.

ماجد القاضي يقول...

قطرة وفا:

أشكرك على رأيك..
منوراني دائما..
تحياتي أختي الكريمة.

ماجد القاضي يقول...

Dr Ibrahim :

تحليل عقلاني وإضافة قيمة.. أشكرك جزيلا عليها..
طبعا أنا كنت أتحدث فقط عن نشأة هذا النوع من الحب.. لكن الدكتور وضح مصيره، وهذا بالفعل ما أعتقده.. أن القرار الذي يبنى على العاطفة.. لا بد من إعادة تقييمه قبل الاستمرار فيه..
تحياتي أخي الكريم.

ماجد القاضي يقول...

amiralcafe :

هذه نظرة صحيحة جدا في نظري.. فعندما تتوحد المصائر ينسى الناس خلافاتهم ولو مؤقتا..
تحياتي أخي الكريم لك ولأهل تونس الخضراء..

ماجد القاضي يقول...

شيرين سامي:

كلامك صحيح تماما.. لقد جمعتِ بين تعليقي Dr Ibrahim و amiralcafe ..
وبالتأكيد "الحب الذي يأتي دون كوارث" هو الأثبت والأبقى..
تحياتي أختي الكريمة..

ماجد القاضي يقول...

غير معرف:

واضح إن جواك كتير أخي الكريم..
أتمنى لك هذه اللحظة التي تنشدها.. لكن ما أحلى أن تكون لحظة وجل أو انكسار بين يدي الله..
أعتقد أن معظمنا يشقو قسوة القلب.. رغم أن العلاج بين أيدينا.. الإكثار من الذكر وقراءة القرآن مع التفكر العميق ولو بآيات قليلات يوميا من خلال ركعتين في جوف الليل والناس نيام...
لقد دخلت بنا في آفاق أخرى للضعف البشري..
لكن ما المانع..؟
تحياتي أخي الكريم.

ماجد القاضي يقول...

هبة فاروق:

صدقتِ أختي هبة.. ها أنتِ تجتمعين مع المعلقين السابقين على هذه الحقيقة - وأنا معكم -: أن هذا النوع سريع الولادة.. غالبا ما يكون سريع الضمور باختفاء أسبابه..
تحياتى أختي الكريمة..

ماجد القاضي يقول...

ماشي بنور الله:

هو ليس "حب تيك اواي" بالضبط.. فلنقل أنه لحظة احتياج أكثر منه لحظة حب كما أشارت أختنا هبة..
"أنا لا أؤمن بالحب السريع"... وأنا مثلك.. لكن الأمر لا يخلو بالتأكيد من استثناءات..
تحياتي أخي الكريم.

ماجد القاضي يقول...

واحد من الناس:

مممممممم.. أدخل على النت حينما يأتي وقت دخولي على النت :)
معلش لحظة تهييس.. حبيت أجاوبك إجابة غلسة كده من إجابات الأمريكان "على الرجل أن يفعل ما على الرجل أن يفعله"!!!
هعرفك على الميسنجر..... لما أكون على النت... :)
تحياتي يا دكتور.

ماجد القاضي يقول...

مدونه ما كفايه بقى:

وأنا كمان معاكو.. :)
بل نحن الذين نعتذر أختي الكريمة على تقصيرنا في السؤال..
لك زيارتنا ودعواتنا إن شاء الله...
ترجعي بالسلامة أختي الكريمة.. تحياتي.

ماجد القاضي يقول...

Ramy :

عندي فضول دائما أن أتعرف على التجارب الحقيقية.. وليس تجارب الروايات..
يا ريت لو أتعرف يوما على تجربتك.. إن كان متاحا..
طبعا أؤيد إضافتك أنا وكل المعلقين السابقين تقريبا..
تحياتي أخي الكريم.

محمد محمود عمارة يقول...

الأحزان تجمع الناس أكثر من الأفراح . الناس يتذكرون من وقف معهم في الشدائد و الأحزان و لا ينسون من تجاهلهم و لا يغفرون له ، و لا يحدث ذلك في الأفراح و المناسبات السعيدة

شمس النهار يقول...

الحب المولود من رحم الازمات اي كانت حتي لو كانت وحدة غالبا لايكون حب صح حقيقي
وغالبا ماينتهي بجرح لأحد الطرفين
او يكتشف الطرفين ان لاوجود لهذا الحب اصلا
نادرا ماينجح هذا الحب

همسات وبحــ الحياه ــر يقول...

دا لاننا مش بنفوق غير متأخر قوى :( للاسف

لا متخفش تعليقاتك فى الحفظ والصون :D
ب سحضرتك مقولتش ايه رايك فى بوست شمس وقمر برضو هههه
واخر حلقه فى قلوب بلامرسى :(
معلش بتقل على حضرتك بس بجد زى ماانت عارف بحب اسمع رايك
تحيااااتى

ماجد القاضي يقول...

محمد محمود عمارة:

ده حقيقي يا محمد.. أنا مريت بأكثر من موقف يؤيد كلامك..
شكرا على مرورك..
تحياتي.

ماجد القاضي يقول...

شمس النهار:

كلامك صحيح أختي شمس.. بس يا ريت الشباب والمراهقين يصدقوا كده ويستفيدوا..!
تحياتي أختي الكريمة.

ماجد القاضي يقول...

همسات وبحــ الحياه ــر:

كفــــــــارة... :)
هقول رايي إن شاء الله.. بس انشغلت بالسؤال على الامتحانات..
واضح إن آخر مادة جت بالسهولة المتوقعة الحمد لله.. عقبال نهاية السنة إن شاء الله.
ربنا يكرمك.. يشرفني اهتمامك برأيي.. وما فيش تتقيل ولا حاجة طبعا.

Positive Point يقول...

فعلا _ أعجبنى جدا ^__^