الاثنين، أكتوبر 18، 2010

24 مذكرات طالب حيوان(2): تأثير الفراشة..!

(2) تأثير الفراشة




تأثير الفراشة Butterfly Effect هو تعبير لنظرية فيزيائية ابتكرها (إدوارد لورينتز) عام 1963م تفسر الظواهر والتأثيرات المتواترة التى تنتج عن حدث أول بسيط، لكنه يُوَلِّد سلسلة من النتائج والتطورات التى يفوق حجمها بمراحل حدث البداية، وهو ما عبر عنه مفسرو النظرية بمثال شهير يقول أن رفَّـــة جناحَيْ فراشة في الصين قد يتسبب عنه فيضانات وأعاصير ورياح هادرة في أبعد الأماكن في أمريكا..!


لماذا ذكرتُ تأثير الفراشة هنا؟ لأنه أول ما يتبادر إلى ذهني كلما تذكرتُ سبب التحاقي بكلية العلوم.. كان حدثا صغيرا عارضا، لكنه وجَّهَ حياتي في مسار أدى إلى نتائج كانت ستتغير للغاية لولا ذلك الحدث...

كانت نتيجة الثانوية العامة قد ظهرت، وكان مجموعي لا يؤهلني للالتحاق بقسم العمارة في كلية الفنون الجميلة، أو كلية الفنون التطبيقية، حيث كان يحتاج إلى مجموع مرتفع يوازي كليات الهندسة..
المهم أن كلية العلوم كانت إحدى الخيارات المطروحة أمامي، لكني نُصِحتُ بعدم ارتيادها لأن خريجيها لا يحصلون على عمل بسهولة في دولة لا تقدِّر البحث العلمي.. "ولكني أعشق البحث العلمي؛ لذا سألتحق بكلية العلوم، وأتخصص في علم الحيوان الذي أحبه كحبي للرسم، حتى لو لم يكن له مكان في سوق العمل".. كان هذا التفكير العاطفي - الناتج عن الإحباط - هو الغالب عليَّ في تلك الأثناء.. لقد ضاعت مني فرصة دراسة الفنون، فلأدرس إذن ما أحب.. وهو طبعا تفكير غير سليم لا أنصح به طلاب الثانوية العامة لعدم واقعيته، وأنصحهم باستشارة من هم أكثر خبرة..

وظللت في حيرة شديدة لعدة أيام، هل أستمع إلى صوت العقل وألتحق بكلية عملية مثل الزراعة (رغم أني أكره دراسة علم النبات)، أم أستمع إلى صوت العاطفة وألتحق بكلية العلوم لدراسة علم الحيوان الذي أحبه مثل الفنون (رغم سمعته السيئة للغاية في سوق العمل)..؟!!!
كانت الكفتان متساويتان بداخلي، وليس لدي ما يرجح إحداهما على الأخرى... حتى حدث ذلك الحدث الصغير؛ الذي وجه مسار حياتي فيما يشبه تأثير الفراشة..!

كنت في زيارة لصديق، فوقعت عيناي على كتاب في مكتبته (ومشهد أي مكتبة له قوة المغناطيس على عيني!).. جذبني موضوع الكتاب إضافة إلى إخراجه المتميز، وصوره المبدعة، كان عن رحلة عالِم الحيوان (تشارلز داروين) حول العالم التي دامت خمس سنوات على متن السفينة (بيجل)، وعن منهجه في البحث العلمي وتدوينه للملاحظات العلمية حول الأحياء المتنوعة التي أدت إلى وضعه لنظرية التطور ومبدأ الانتخاب الطبيعي حول نشأة الإنسان.
كان أسلوب الكتاب ممتع جدا؛ فطَرَقَ على الجانب العاطفي لدي ورجحه بكل قوة؛ فقررت أن أسلك طريق البحث العلمي الذي أعشقه؛ لأكتشف الجديد والجديد مما استغلق علينا في عالم الحيوان، وهو ما كنتُ أتصور - بكل سذاجة - أن كلية العلوم ستوفره لي...!!!!

والتحقتُ بكلية العلوم وعيني مركزة منذ البداية على قسم الأحياء Biology الذي يمكنني التخصص من خلاله في دراسة علم الحيوان Zoology..
ولك أن تتصور مدى بُعد الهوة بين ما تصورته وتمنيته عن متعة البحث العلمي، وبين ما وجدتُه في عالم الواقع.. وهو ما سأتحدث عنه -بإذن الله في مرات لاحقة-..!!

واليوم - بعد كل تلك السنين - ما زلت أتساءل: ماذا لو لم تلمح عيناي ذلك الكتاب عند صديقي في ذلك اليوم؟ هل كنت سألتحق بكلية العلوم؟ وبالتالي هل كنت سأجد صعوبة في سوق العمل مما يجعلني أسافر للعمل في الخارج؟ وبالتالي هل كانت ستتغير طريقة اختياري لزوجتي؟ وماذا عن كل تلك الأحداث المتعاقبة والمتشعبة الناتجة عن علاقات الكلية والعمل والزواج..؟!!
... يالَتأثير الفراشة الذي يدير الرأس!!!

* * * * *

هذه قصة الالتحاق بالكلية..
فماذا وجدتُ داخل ذلك الصرح المهيب..؟
وما سبب ظاهرة (الهروب الكبير) التي تحدث في الشهر الأول من الدراسة.. والتي تتميز بها كلية العلوم عن سائر الكليات...؟!!
بالتأكيد لهذا حديث آخر..
دمتم سالمين.

هناك 24 تعليقًا:

المجهول يقول...

إن للقدر أحكام وتوجهات ونحن كبشر لا نعرف الخير أين .. فقد يكون هذا الكتاب هو بداية لإكتشاف كبير ستقوم به إن شاء الله في المستقبل القريب ..

وبالطبع أكثر العلماء والعباقرة انصدموا بالواقع وبين ما تخيلوه أثناء دراستهك .. وهذه هي سويتش الإبداع!!!

كلمات من نور يقول...

دي حدوتة مسلسله بقى حتقعد تشوقنا كل كام يوم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ في انتظار رحلتك ..أنا ابني كان نفسه يدخل علوم ويتخصص في علوم البحار بس لقى ان اللي نفسه فيه شيء والواقع هنا شيء فغير مسار والحمدلله ........متابعين

LOLOCAT يقول...

السلام عليكم ورحمة الله
النهاردة انت قربت من اصدقاءك اكثر من خلال عرضك لذكرياتك

اولا حقيقى انا سعيدة انك بتحب الفنون
مش عارفة انت عندك علم انى بكالوريوس فنون جميلة ام لا بس حقيقى سعيدة بميولك الفنية
الانسان اللى بيتمتع بحب الفنون بكل اقسامها سواء رسم او عمارة او ديكور بيكون عنده حاسه بعقليته تؤهله لفهم ابعاد امور كتيرة اوى دى موهبة من الله
وكان ممكن تدرس رسم وتمارس موهبتك من خلال القسم الحر فى الفنون الجميلة لا يرتبط بالمؤهل ودى الموهبة اللى ملهاش قيود ابدا

اما الماضى والمستقبل انا من الناس اللى مقتنعة تماما ان اللى ربنا اختاره هو المناسب لى وحقيقى كلية العلوم رائعة وجميلة يمكن تستغرب لو اقولك بحبها عن طب بحس انهم جزارين هههههه
انا اسفة للرغى الكتير بس بجد استمتعت بمذكرات الطالب الفنان

تحياتى وفى انتظار باقى الاجزاء

Ramy يقول...

العزيز ماجد القاضى

جميل قوى دة كله

بس مش عارف انا يمكن زيك فى حكاية العاطفة دى بحدد حاجات كتير فى حياتى عن طريقها

بس على فكرة برضه ممكن يكون ربنا هو اللى خلاك تشوف الكتاب

ممكن يكون منتظرك برضه حاجات فى المستقبل

و يمكن مكنتش هتحب الكلية التانية

تدوينة شيقة جدا

منتظرييين البقية (:

بالتوفيق دايما(:

يوميات شحات يقول...

شكرا على البوست

موناليزا يقول...

كلامك فكرنى بحديث أجريته مع احدى قريباتى خريجة طب بيطرى ولأنى بحب الحيوانات جدا ودارسة اغلبية صفات كل نوع من خلال بحثى الفردى فكنت بسألها مثلا على صفة معينة مش فاهماه فى حيوان معين ألاقيها تقولى معرفش احنا مخدناش الحاجات دى وكليتنا مش زى ما انتى متصورة وفيما بعد هى اللى بقت تسألنى عن صفات نوع معين مثلا من الحيوانات:)

مواضيعك بجد جذابة جدا ولذلك من حقى اسأل عن سبب قصرها ببقى عايزاها اطول من كده:)

ملحوظة: وبالتالي هل كانت ستتغير طريقة اختياري لزوجتي؟
عاوزين نعرف ايه العلاقة بين دخولك لكلية علوم واختيارك لزوجتك:)

محمد الجرايحى يقول...

لأن خريجيها لا يحصلون على عمل بسهولة في دولة لا تقدِّر البحث العلمي..
ــــــ
هى دولة لاتقدر شيئاً على الإطلاق سوى مصالحها الشخصية.

كتاب غير مجرى حياة إنسان
هو القدر أخى وسبحان الله
نحن لانعلم أين الخير...ربما مع تواصلك فى سرد مذكراتك نصل إلى نقطة ضوء.

تقبل تقديرى واحترامى

ali younes يقول...

أخي ماجد

بجد أنت أنسان محترم وواقعي وكلماتك تجبرنا علي أحترامك وأنت فعلا تتكلم عن واقعنا جميعا
وأنا أشارك الاخ رامي أن من الممطن أن يكون قدر الله هو الذي جعلك تقع عينك علي هذا الكتاب وهذا يمكن ان يكون فية الخير لك وكما قالت الاخت لولو أن اللي ربنا اختارة هو المناسب
تحياتي لك وفي انتظار الحلقة القادمة

ali younes يقول...

معلش نسيت أن أرحب بالاخ رامي
وأقله منور يا باشا وديما كدة مجتمعين في الخير

ماجد القاضي يقول...

المجهول:

طبعا هذا الكتاب كان السبب في كتابة هذه المذكرات الآن..!! :)

أما الاكتشاف فلا أعتقد؛ لأنني لم أمتهن البحث العلمي..
وبالنسبة للـ "العلماء والعباقرة انصدموا بالواقع وبين ما تخيلوه أثناء دراستهك..".. بجد اشكرك على هذا الثناء.. لكن أعتقد أنني لست منهم إلى هذه الدرجة... فقط هو ذوقك أخي الكريم..

تشرفني دائما.. أشكر لك متابعتك الدائمة...

تحياتي. 

فتافيت يقول...

مش عارفة.. هو فعلا حضرتك أ. ماجد القاضي.. اللي أعرفه ولا لاء؟؟!

بس أعتقد إنك فعلا هو!!
هو أنا معرفكش طبعا معرفة شخصية واقعية
لكن حصلي الشرف من حوالي سنتين أني أتعرفت عليك

سعيدة أني لاقيت مدونتك
أو كما أعتقد أنها مدونتك.. على ما أظن

بالنسبة لكلية علوم.. فأنا عشت فيها سنة.. لكن ما قدلاتش أتعايش معاها نهائي
غير أن القسم كان فيزياء ورياضة
فكان الموضوع ممل للغاية ومرهق جدا

أ. ماجد
لو تعرف مجانين.. وقلوب وعقول
يبقى أكيد حضرتك أ. ماجد القاضي
اللي اعرفه .. :)

ماجد القاضي يقول...

كلمات من نور:

طبعا مسلسلة، أليست مذكرات؟ أما أنها مشوقة، فهذا ما أتمناه والله.. أن لا تكون كتاباتي مملة للقارئ وأن تضفي متعة لديه..

"..أنا ابني كان نفسه يدخل علوم ويتخصص في علوم البحار..".. أنا أيضا كنت حابب جدا التخصص في علوم البحار، لكن هذا ليس تخصصا أثناء الدراسة الجامعية، وإنما يظهر بعد الكلية في تخصص البحث العلمي..

"..بس لقى ان اللي نفسه فيه شيء والواقع هنا شيء فغير مسار..".. غذن هو من أرباب ظاهرة (الهروب الكبير) التي سأتحدث عنها المرة القادمة إن شاء الله...

"...متابعين"
يشرفني هذا والله..
تحياتي أختي الكريمة.

ماجد القاضي يقول...

LOLOCAT :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..

حقيقة أنا أحاول بقدر المستطاع أن لا تكون ذكرياتي (أو خواطري) من ذلك النوع الغامض الذي لا يفيد سوى صاحبه.. لكن أن أستخلص دروسا تفيد غيري سيما الأصغر سنا ممن يحتمل أن يتعرض لنفس التجارب.. وفي نفس الوقت (وهذه هي متعتي ووقودي في الكتابة) أن يكون ما أكتبه في قالب أدبي إن لم يستفد منه القارئ بخبرة فإنه يعطيه لحظات من الاستمتاع لا يندم بعدها على الوقت الذي قضاه في القراءة لي.. أرجو أن أكون موفقا في ذلك..

لم أكن أعرف أنك خريجة فنون..

أنا لم تتعد علاقتي بالفنون مرحلة الهواية دون أي تدعيم دراسي.. فقط ما يؤهلني أن لي Free Hand كويسة زي ما بيقولوا.. وعملت معرضين في إعدادي وفي الكلية... وتقريبا لم ارسم منذ انتهاء الكلية!!!

لكن القدرة على الرسم كانت مفيدة لي في قسم حيوان تحديدا (سيأتي ذكر ذلك إن شاء الله)..

على فكرة أنا أيضا لم أحب دراسة الطب يوما.. لماذا؟ ايضا سيأتي هذا لاحقا..

"..انا اسفة للرغى الكتير..".. بالعكس أختي الكريمة.. فأهم فائدة لكتابة المذكرات في مدونة هو الـ FeedBack الذي يأتيني مباشرة.. فأنا أحب ممن يعلق أن يناقشني فيما أكتب أكثر من أن يجاملني..

دمتِ طيبة مع تحياتي.  

ماجد القاضي يقول...

Ramy :

الحقيقة كان زمان لما كانت العاطفة بتحدد اختياراتي.. لكن مع تقدم العمر وزيادة النضج صار العقل المتحكم الأول في الاختيارات.

طبعا حصل بالفعل تغيرات كثيرة جدا بناء على هذا الاختيار..

أسعدني استمتاعك بالمذكرات... أتمنى إن شاء الله أن تبقى على نفس المستوى..

تحياتي أخي الكريم.

ماجد القاضي يقول...

يوميات شحات:

العفو أخي الكريم... اقابلك هناك في مدونتك..

تحياتي.

ماجد القاضي يقول...

موناليزا :

بالنسبة لموضوع صفات الحيوانات، صديقتك عندها حق تماما.. ودي من الأخطاء الشائعة، فطب بيطري يدرس ما يؤهله لعلاج الحيوان في الأساس.. وقسم الحيوان في كلية العلوم يدرس كل المعلومات الأكاديمية عن الحيوان (وليس التطبيقية).. مثل الخلية والأنسجة والفسيولوجيا والكيمياء الحيوية والوراثة و....الخ ومن ضمن عشرات المواد التي ندرسها هناك ما يسمى الإيثولوجيا Ethology وهو علم سلوك الحيوان (وهو الذي يسال عنه الناس غالبا معتقدين أن هذا هو علم الحيوان لأنه الجانب الممتع لهم).. فنحن ندرس (بعض) السلوكيات العامة للحيوانات، وليس كلها بالتأكيد فأنواعها تتخطى مئات الآلاف...

بالنسبة لقصر المواضيع، فأنا بصراحة جربت المواضيع الطويلة في بدايات التدوين وفي بعض المنتديات، لكني لاحظت غالبا ملل القارئ وعدم إكمال الموضوع إلى النهاية، وأنا بصراحة باتعب في كتابة مواضيعي (لا أستخدم المنقول أبدا)، لذا يهمني أن تقرأ إلى النهاية حتى يمكن للقارئ نقدها بصدق، وغذا كان الموضوع لا يحتمل الإيجاز فإني أقسمه على أكثر من جزء كما هو واضح في عدد من المواضيع السابقة للمدونة.

"..عاوزين نعرف ايه العلاقة بين دخولك لكلية علوم واختيارك لزوجتك :)"

لا أبدا.. هي علاقة غير مباشرة، حيث كان عملي بالكويت له علاقة باختيار الزوجة، ولولا تخرجي من علوم بدون عمل واضح لما سافرت إلى الكويت...! (مش قلتكم... تاثير الفراشة بقى!!!).

تشرفني متابعتك دائما..
تحياتي أختي الكريمة.

ماجد القاضي يقول...

محمد الجرايحى:

"كتاب غير مجرى حياة إنسان.."
طبعا هو لم يغير مسار حياتي.. هو فقط كان أحد الأسباب للسير في هذا المسار.. يعني هو من قدر الله..

في الحقيقة أنا لم يكن هدفي وضع تخيل أو تصور لما كانت ستؤول إليه الأمور لو لم يحدث هذا الأمر ، لكنها تأملات فقط في عجائب حياتنا.. فبعض الناس يلزمه أحداث مدوية لاتخاذ قرارات مصيرية وبعضهم يكفيه لفتة أو جملة أبضا لاتخاذ نفس القرارات المصيرية..! (وعجبي)

أشكرك لمتابعتك وتحياتي أخي الكريم.

ماجد القاضي يقول...

ali younes :

والله يا أخي ثناءك ده كتير علي.. أرجو من الله أن أكون مستحقا له، وأن أكون عند حسن ظنك.. ده من ذوقك يا فندم..

طبعا دائما وأبدا اللي يختاره ربنا هو المناسب... دي مش عايزة جدال ولا تفكير، بس السؤال الحقيقي: هل نحن تكون لدينا الثقة في ذلك عند حدوث الحدث الذي ليس على هوانا؟

اللهم اجعلنا دائما راضين بقضائك..

تحياتي أخي الكريم.

ماجد القاضي يقول...

فتافيت :

نعم. أنا هو يا روراز...!
أنا اللي حصلي الشرف.. وسعيد بتواجدك هنا... إن شاء الله يكون باستمرار..

بالنسبة لما حدث لك في كلية علوم، فتابعي الحلقة القادمة إن شاء الله بعنوان (الهروب الكبير)...!

أنا ما زلت عضوا في مجانين رغم عدم دخولي إلا كل 24 سنة مرة... أما قلوب وعقول فانا أتشررف بالإشراف فيه..

عامة .. المعلومة اللي ذكرتيها الخاصة بالمنتديين.. أكدت لي أني ماجد فعلا..! :)

تحياتي أختي الكريمة.. في طيقي لزيارة مدونتَيْكِ.

Dr/ walaa salah يقول...

مش عارفه ليه كلية العلوم عليها نقاش اوي كده بالرغم ان دلوقتي محدش لاقي اي عمل سواء خريج علوم او غيرها


لكن لعل التحاقنا بالكليه خير ان شاء الله


انا قبل ما ادخل الكليه كان الكل رافض بردوا لكن انا كنت حابه ادخلها لاني بحب الكيمياء وبيني وبينك عند في اللي قالولي دي كليه صعبه اوي دراستها


والحمد لله دخلتها وخلصتها ووفقني الله في عمل يتمناه الكثيرون

لكن يبقي في القلب لمحه اسى كلما اجد هذا الاهمال من الدوله للبحث العلمي والبحاث



راقت لي مدونتك كثيراً

اتمنى لك التوفيق

سمو الامير يقول...

يااااه فعلا تأثير الفراشة ده بيغير حاجات كتير أوي في حياتنا لنتائج لا يمكن توقعها

في انتظار المزيـــــــــد ...

ماجد القاضي يقول...

Dr/ walaa salah :

مرحبا بك أيتها الزميلة..

نورتي المدونة.. أرجو ألا تكون هذه زيارتك الأخيرة..

الحقيقة أختي الكريمة أن مشكلة علوم تختلف -في رايي- عن بقية الكليات في أن الكليات التطبيقية (طب-هندسة - بيطري - زراعة - صيدلة- ..الخ) الخريج العاطل بيكون عارف بالضبط هو المفروض يشتغل إيه!!!

بينما خريج علوم المفروض (ده المفروض) أن وظيفته أو مجاله هو (البحث العلمي) وليس التحاليل أو التدريس أو....الخ
لكن بما أن البحث العلمي له الاهتمام الفائق من الدولة (!!!) كما تعرفين..
فخريج علوم - بالتالي- بيكون في مأزق مزدوج : البحث عن عمل، وقبلها البحث عن المجال الذي سيعمل فيه...

طبعا (وهذا ليس حسدا) القسم الوحيد اللي عيني عليه باردة :) ويخرج من هذه القاعدة هو (كيمياء) ولهذا تكون دفعته الأكبر عددا في الكلية...

شكرا لتعليقك، ونورتي مرة تانية..
-----------

على فكرة:
* الف مبروك على الدكتوراه.
* قالب مدونتك عجبني جدا.

ماجد القاضي يقول...

سمو الامير:

لو شفت الفيلم اللي بنفس الاسم هتستمتع جدا بالفكرة...

والأخطر تأثيرها في فيلم Sound Of Thunder !!!!

تحياتي.

Dr/ walaa salah يقول...

رجعت بس عشان اقولك الله يبارك فيك ومتشكره على مدحك لقالب المدونه