الأحد، فبراير 27، 2011

36 مصطلحات شائعة(5): حكومة التكنوقراط


تحدثت سابقا عن هذا المصطلح.. وكان وقتها جديدا على البعض.. وها هي ذي الأيام تمر، وإذا به يصير - في هذه المرحلة الانتقالية التي نمر بها بعد الثورة - من المصطلحات المتكررة في نشراتنا وحواراتنا؛ حيث كثر تناوله من قبل النخبة المثقفة في معرض رغبتهم الملّحة في أن تكون حكومتنا القادمة من نوع "التكنوقراط"..
لذا رأيت فائدة من إعادة طرحه اليوم؛ لنتعرف على شكل هذا النوع من الحكم.. وسبب الإصرار عليه..!

* * * * *   

التِّكْنوقراطية Technocracy


المصطلح من أصل إغريقي، ويتألف من مقطعين الأول techne بمعنى (الفن العملي) والثاني kratein بمعنى (يحكم)؛ أي حكم العلماء والتقنيين، وتترجم أحيانا إلى "
حكومة الفنيين".

وقد نشأ هذا المفهوم مع اتساع "الثورة الصناعية"(1)، إلا أن استحداث المصطلح ظهر عام 1919م على يد (وليام هنري سميث) الذي طالب بتولي الاختصاصيين العلميين 
مهام الحكم في المجتمع الفاضل وفق تصوُّرِه [انظر مصطلح "يوتوبيا" في هذه المدونة]..

و"التكنوقراطية" حركة بدأت عام 1932 في (الولايات المتحدة الأمريكية)، وكانت تتكون من العلماء في مجالات الهندسة والمعمار والاقتصاد، وقد دَعَوا إلى قياس الظواهر 
الاجتماعية ثم استخلاص قوانين يمكن استخدامها للحكم على هذة الظواهر.. كما نبهوا إلى أن اقتصاديات النظام الاجتماعي هي من التعقيد بحيث لا يمكن أن يفهمها 
ويسيطر عليها رجال السياسة، ومن ثم فإدارة الشئون الاقتصادية يجب أن تخضع للعلماء والمهندسين، وكانت هذه الدعوة نتيجة طبيعية للتقدم التكنولوجي المتسارع في 
ذلك الوقت.

وقد تزايدت قوة التكنوقراطيين نظراً لازدياد أهمية العلم ودخوله جميع المجالات وخاصة الاقتصادية والعسكرية منها، كما صارت لهم السلطة في قرار تخصيص صرف الموارد 
والتخطيط الاستراتيجي والاقتصادي في الدول التكنوقراطية. 
وغالبا ما يكون أفراد "الحكومة التكنقراطية" غير منتمين للأحزاب؛ لتجنب انحياز قراراتها وتوجهاتها لموقف حزب معين.. ولهذا يكثر استخدام مثل هذه الحكومة في حالة 
الخلافات السياسية.

ثم صار مصطلح "التكنوقراطية" - بعد ذلك - يعبر بشكل عام عن أسلوب حديث في السياسة والإدارة يجعل مكان الصدارة في أجهزة الدولة المختلفة للمتخصصين في 
فروع العلوم التطبيقية، وهو أسلوب شائع في الدول المتقدمة صناعياً، ويخصَّص من خلاله للفنيين غالباً مرتَّبات مغرية.
___________
(1) إن شئتم.. تحدثتُ عنها لاحقا.

هناك 36 تعليقًا:

شيرين سامي يقول...

طب و حضرتك عايزها تكنوقراط؟
أكيد بس هي تيجي و نكسر الشفشق بقه:)
تحياتي لك

مدونه ما كفايه بقى يقول...

على فكره كان نفسى بجد اعرف يعنى ايه الكلمه دى

وانت عرفتنى كل اللى حوالين الكلمه كمان وكأنك تقرأ افكارى

اشكرك اخى الكريم

بنية آدم يقول...

سبحان الله كنت لسة بسأل عن معني المصطلح ده لأني سمعته كتير مؤخراً وأخيراً لقيته
شكراً أ.ماجد

ماجد العياطي يقول...

جميله ياابو الجود

انا فعلا كان نفسي اعرف المعنى الحرفي ليها

ولييه فيها كلمة (تكنو)

شكرا ياقاضي

تحياتي

hend...hanady يقول...

كل ما افتح والاقى عمرو حمزاوى اسمع الكلمة دى وطبعاً بهز راسى قال يعنى فاههمة

شكراً على المعلومة

راجية الله يقول...

اهو نفيد ونستفيد
وارى دوما تناول مواضيعك نافعة حقا
وفقك الله وثبتك على الجق وقوله يارب

رنداالجنوبيه يقول...

مساء النور..

رائع جداا توضيحك لمصطلح التكنو قراط ..

تدويناتك مفيدةوبنستفيد منها كثير..

جزااك الله خير.. موفق اخي المتميز.

محمد محمود عمارة يقول...

نشكرك يا أستاذ ماجد على إثراء معلوماتنا بمعلوماتك القيمة

محمد الجرايحى يقول...

وضحت الصورة تماماً.....
جزاك الله عنا خير الجزاء
وبارك الله فيك وأعزك

ستيتة حسب الله الحمش يقول...

شكرا وجزاك الله خيرا على الشرح الوافي
استفدت جدا وخاصة اصل الكلمة
تحياتي

قطرة وفا يقول...

نفس سؤال شيرين ورد ببالي :)

معلومة مفيدة جدا:)

هل هناك دول تحت هذا النوع من الحكم؟

ماجد القاضي يقول...

شيرين سامي:

بالتأكيد أختي شيرين..
والأهم من أن تكون الحكومة كذلك.. أن يكون أسلوب سياسة البلاد نفسه كذلك (ارجعي إلى الفقرة الأخيرة).. فهذا ما يضمن احترام التخصص واحترام أهل العلم.. وهو ما يضمن بالتالي التقدم السريع..
وعلى رأيك.. ربنا يخلصنا سريعا من حكومة شفيق!!!
تحياتي أختي الكريمة.

ماجد القاضي يقول...

مدونه ما كفايه بقى:

سعيد بإفادتك أختي الكريمة..
ومبروك على اسم المدونة الجديد.. دي تهنئة سريعة لغاية ما آجي وأهني

هناك :)
تحياتي.

ماجد القاضي يقول...

بنية آدم:

وأنا ما تكلمت عنه أختي أميمة إلا لأنه صار يملأ الفضائيات :)
شرفتيني..
تحياتي أختي الكريمة.

ماجد القاضي يقول...

ماجد العياطي:

أخي ماجد.. لو أعرف إن المصطلح هيجيبك.. كل يوم هجيب مصطلح من اللي في السوق :)
منورني، وسعيد بإفادتك..
تحياتي أخي الكريم.

ماجد القاضي يقول...

hend...hanady :

اطمئني بالا أختي هند.. دلوقتي يمكنك في أي مناقشة أن تتراجعي في الكرسي إلى الوراء وتقولي بعمق: أنا من رأييييي إنها تكون حكومة تكنوقراط!!! :)
بجد .. سعيد أن المصطلح أفادك بصورة أو بأخرى..
تحياتي أختي الكريمة.

ماجد القاضي يقول...

راجية الله:

بل كلماتك دائما هي المشجعة أختي راجية..
أشكرك جزيلا..
تحياتي أختي الكريمة.

ماجد القاضي يقول...

رندا الجنوبيه:

مرحبا بك أختي رندا.. نورتي المدونة بعد غياب..!
حمد الله على السلامة..
أشكرك جزيلا على كلماتك الطيبة وثنائك..
تحياتي أختي الكريمة ولا تحرمينا الزيارة.

ماجد القاضي يقول...

محمد محمود عمارة:

بلاش الكلام الرسمي ده يا عم محمد...!
بجد دي حاجة بسيطة جنب معلوماتك المفيدة دائما..
تحياتي أخي الحبيب.

ماجد القاضي يقول...

محمد الجرايحى:

وجزاك وبارك فيك أخي محمد..
تحياتي وتقديري أخي الكريم.

ماجد القاضي يقول...

ستيتة حسب الله الحمش:

أنا مش هعاتبك على الغياب.. لكن بصدق هعاتبك على حالتك النفسية في البوستات الأخيرة!!!!
يا دكتورة مش كل الناس من حقهم يطلعوا اكتئابهم أو حالتهم النفسية في حالتها المظلمة، بالذات اللي حالتهم ممكن يتأثر بها آخرون.. طبعا التعبير عن النفس حق للجميع.. لكن أقصد ليس في مثل هذه الأيام (المتلونة المربكة الاضطرابية الـ...)..!!!!!
أرجو أن تكون رسالتي وصلت...!
سعيد بإفادتك.. وسعيد أكتر والله بزيارتك..
تحياتي أختي الكريمة..

ماجد القاضي يقول...

قطرة وفا:

وأنا سأحيلك إلى إجابة (شيرين).. :)
وأضيف أن بالفعل معظم الدول الصناعية الكبرى (التي تحترم قيمة

العلم) تأخذ بهذه السياسية..
تحياتي أختي الكريمة.

كلمات من نور يقول...

ربي ينور بصيرتك دايما يا ماجد زي ما بتنورنا كده بتعريفاتك وشرحك

منكم نستفيد ويارب يارب نبدأ نشوف مصر بحكومة تكنوقراطية مش حكومة تكنز مالنا في جيوبهم...تحياتي

شهر زاد يقول...

اخي ماجد
بوركت على طرحك الطيب
فكم من المصطلحات انتشرت وترددت على الالسن ولكن للاسف غابت عن العقول
تحياتي

بنجاواتى يقول...

السلام عليكم

أستاذ ماجد تحياتى

برجاء نشر الفكرة او عمل حملة مماثلة لمساعدة اهل ليبيا

http://bangawaty.blogspot.com/2011/02/blog-post_28.html

تحياتى

ويكا يقول...

بقى بعد التعليق ده كله اللى كتبته فى الاخر ما يتبعتشى

بجد ان احبطت جدااااا

ابن الإيمان يقول...


بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله:
جهودك مشكوره أخانا الكريم (ماجد)..:
تعليقي سيكون على..
(التمني بظهور حكومة تكنوقراط ..وبس..))
هذا لا يكفي...
لا تنسوا الشرط الواجب وهو(( أن يكون أفرادها ممن يخاف الله تعالى...يعني يتمتع بثقافه اسلاميه ايمانيه..))
وإلا فهناك الكثير من الفنيين العلمانيين والملحدين كذلك...ومن المصيبة أن يمسك مقاليدنا مثل هؤلاء...
باختصار :
مالم يحكم الحكومه مخافة الله في السر والعلن فعلى الشعب السلام..
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخوكم
بن الايمان

ماجد القاضي يقول...

كلمات من نور:

الله على دعائك الجميل.. إن شاء الله ولك ولأسرتك جميعا بمثله أختي الكريمة..
أشكرك جزيلا على كلماتك الطيبة..
عجبتني الكلمة : عاوزين حكومة (تكنـو قراط) مش (تكنـز مال)

:)
تحياتي أختي الكريمة.

ماجد القاضي يقول...

شهر زاد:

وبوركت أختي شهرزاد..
شكرا لمرورك..
تحياتي وتقديري أختي الكريمة.

ماجد القاضي يقول...

بنجاواتى:

وعليكم السلام ورحمة الله
جاري النشر أخي الكريم.. سأركز أكثر على صفحتي على الفيس بوك لأنه أسرع وأوسع انتشارا من المدونة.
بارك الله فيك وجزاك الله ألف خير على المبادرة..
تحياتي.

ماجد القاضي يقول...

ويكا:

آسف لضيقك أخي الكريم..
لكنك أثرت فضولي لمعرفة إضافتك.. :)
الرجاء بعد مرور حالة الإحباط أن تحاول إعادة الإدراج..
على فكرة حصل معايا هذا الـerror أكثر من مرة خاصة لو كان التعليق طويلا.. فتعودت أن آخذ copy قبل أن أرسل...!
نورتني أخي الكريم..
تحياتي.

ماجد القاضي يقول...

ابن الإيمان:

أشكرك أخي الكريم على التذكرة.. طبعا كلامك صحيح تماما ولا أخالفك فيه قيد أنملة، ولعلك تعرف الآن - بعد متابعة المدونة لفترة كافية - أني من ذوي المنهج إسلامي في الإصلاح..

فقط أحب أن أوضح أن منهجي في سلسلة مصطلحات شائعة في المدونة (وهي بالمناسبة منتقاة من كتاب لي موجود في المكتبات) هو الحيادية بقدر المستطاع، بمعنى أنني أعرض معنى وتاريخ المصطلح بغض النظر عن صحته..
وأترك النقد لذكاء القارئ..

لكن إتماما للفائدة وإثراء للفكرة دعني أضيف التالي:
مع قناعتي التامة بضرورة تولي ذوي المنهج الإسلامي مقاليد الأمور، لكني أفضل - وهذا هو الرأي الغالب لممارسي السياسة من الإسلاميين - أن يأتي الأمر تدريجيا، لأنك لو تتبعت آراء الشارع المصري ستفاجأ بالقدر الكبير من الخوف الذي لديه من أي حكومة إسلامية!!!!
لذا ليس من الحكمة فرض هذا الأمر على الشارع بقدر ما يترك له الفرصة للتعرف برفق على الفكر الإسلامي المعتدل، ليختاره بنفسه، فيكون هذا أدعى لسرعة التلاحم بين الحكومة والشعب الذي اختارها وبالتالي سرعة الإصلاح ومتانة البنيان.

منورني بنصائحك وتذكرتك دائما.. فلا تحرمني إياها..
تحياتي أخي الكريم..

هبة فاروق يقول...

شكرا يا استاذى لانى مثل الاخرين لم اكن افهم معناها
شكرا على الافادة والمعلومة
تحياتى

ماجد القاضي يقول...

هبة فاروق:

شكرا على كلماتك الطيبة..
سعيد بإفادتك أختي هبة..

تحياتي أختي الكريمة.

wasf_elahsas يقول...

همممم
انا برده كنت عايزه اعرف معناها
شكرا استاذ ماجد علي التوضيح
تحياتي

ماجد القاضي يقول...

wasf_elahsas:

لا شكر على واجب أختي وصف..
شكرا لمرورك.. منوراني دايما..
تحياتي.