الجمعة، أبريل 01، 2011

28 عبارات هوليودية(6): هلا.. تحيا من جديد؟!


عبارات هوليودية (6)
"هي عبارات جذبتني؛ لأنها أوجزت حقيقة من حقائق حياتي التي أعيشها.. أو -على الأقل- مست شيئا ما بداخلي.. لكنها ليست عبارات مما قرأت، بل عبارات من... هوليوود"
_______________

هلا.. تحيا من جديد؟!



"هلا تُوقِف الصورة مرة واحدة أثناء اليوم وتنظر إليها قائلا: هذه ليست حياتي!"
[البطل طالبا من المنتج أن يغير نمط برنامجه الذي استمر عليه أعواما عديدة، في فيلم: Mrs. Dubtfire].

أقولها لنفسي ولكل من تغلب النمطية على حياته:

هلا تخرج عن المألوف..؟

هلا تتعلم مهارة جديدة..؟

هلا تحيي هواية قديمة..؟

هلا تغير نمط ملبسك ومأكلك..؟

هلا تزور مناطق أو بلدان أخرى..؟

هلا تجدد الدماء في علاقاتك مع الآخرين..؟

هلا تعيد اكتشاف شريك حياتك..؟

هلا..... تحيا من جديد..؟

هناك 28 تعليقًا:

شمس النهار يقول...

العبارة دي مش بنفس الشكل
دايما بقولها لنفسي
لما اكتئب
بعمل اي شئ جديد بس يكون مؤثر
حالتي بتتغير علي طول
لازم نكسر الملل

amiralcafe يقول...

هلا تخرج عن المألوف..؟لازم نكسر الروتين....هو الحل لكن كيف والحياة على وتيرة واحدة
رؤوف

Ramy يقول...

أزيك يا ماجد

معلش مقصر معاك انا عارف بس بجد

متظبط (:

بالنسبة للجملة

حقيقى بحاول يمكن أقدر أبقى جديد من جديد

(:


متابع بس مش قادر أعلق

تحياتى

بالتوفيق دايماً

Positive Point يقول...

بالوقت المناسب

هكذا أكـــون ^__^


رائـــع وموقظ

جزاك الله كل الخير

ماجد القاضي يقول...

شمس النهار:

فكرتك صحيحة..
مش لازم أغير حياتي رأسا على عقب..
يكفي تجديد الراكد وتحريك الساكن من حين لآخر...
ربنا يسعدك دايما..
تحياتي أختي الكريمة..

ماجد القاضي يقول...

amiralcafe :

أعرف أن مقصدك في الوقت..
أرجو إن كانت مشكلتك في الوقت أن تراجع إحدى دورات إدارة الوقت...
لكن صدقني أخي رؤوف.. أحيانا يستمر ضغط الوقت مستمرا حتى نصل لمرحلة نكون مضطرين فيها لخلق الوقت الذي نحتاجه...
أما إن كانت مشكلتك في وسيلة التجديد.. فستجد عدة مقترحات فيما عرضتُه :)
تحياتي أخي الكريم.

ماجد القاضي يقول...

Ramy :

واحشني..
الله يعينك...
ومرحبا بك في مدونتك في أي وقت..
بالنسبة للتجديد فخليني أعيد عليك ما قلته لشمس النهار:
"مش لازم أغير حياتي رأسا على عقب..
يكفي تجديد الراكد وتحريك الساكن من حين لآخر"...
سعيد بوجودك..
وتحياتي.

ماجد القاضي يقول...

Positive Point :

سعيد أن تكون العبارة في وقتها المناسب بالنسبة لك :)
وسعيد بمتابعتك المستمرة وتشجيعك الدائم..
تحياتي الدائمة أختي الكريمة.

ماجد العياطي يقول...

ماجد القاضي

يظهر ان في تواصل نفسي مابينا احنا الاتنين

بس الفرق هو اني عايش المعاني دي دلوقتي وبحاول اطبقها

حبيب قلبي..في مدونتك الحميمه اتعلم كل مره شيئا جديدا ...زادك الله ثقافة وتفتحا

تحياتي

ماجد القاضي يقول...

ماجد العياطي:

سعيد بالتواصل اللي ذكرته وبالفائدة التي تجدها في المدونة..
وسعيد إنك في سبيلك إلا تغيير ما...

ربنا يعينك دائما على التغيير نحو الأفضل وفي مرضاته.. آمين.

تحياتي الدائمة أخي ماجد.

كلمات من نور يقول...

صح هلا نحيا من جديد

داه الريس اتغير

احنا مش حنتغير؟

همسات وبحــ الحياه ــر يقول...

ازيك يااستاذ ماجد
البوست فى محله
بس عارف انا عن نفسى بحب دائما الخروج عن المألوف بحب المغامره والتجديد بكره الروتين
تحيااااااتى لك
عايزة اقولك ان اليوم كاان ممتااز
اطفالى بفضل الله رفعوا راسى عشرة على عشره
هبقى احط الفيديوهات
وكمان اختك بقى الحمد لله قدمت اليوم من اوله لاخره تقول مذيعه فى قناه المحور :D
اكيد هبقى احكى عن اليوم

بس بقى دوعواااااتك عشان السبت اللى جاى هعمل ورشه عمل للمهارات الحياتيه
ربنا يثبتنى ويوفقنى

^____^

واحد من الناس يقول...

انا معدي بس اسلم علشان انا نفساويتي مش ولابد



وان شاء الله في انتظار الحياة الجديدة

ماجد القاضي يقول...

كلمات من نور:

عندك حق.. والله المجتمع كله محتاج تغييرات جذرية.. الثورة كانت البداية بس اللي هتخلينا نفوق لنفسنا...!!
أشكرك على كلماتك..
تحياتي أختي الكريمة.

ماجد القاضي يقول...

همسات وبحــ الحياه ــر:

الحمد لله أختي تغريد...
والله كنت لسه رايح اسألك وأطمئن عملتي إيه في الحفلة؟
سعيد بجد إن ربنا وفقك.. إن شاء الله دائما موفقة.. ربنا يجزيكي خير عن الأولاد..
بلاش "أطفالي" دي لحسن تبعدي العرسان...!!! هههههههه
باضجك طبعا.. وعامة الأنثى لديها عاطفة الأمومة من وهي جنين، وبتبدأ في ممارسة دور الأمومة مع عروستها من أول سنة في حياتها...!!
وشدي حيلك.. يمكن يطلبوا حد مكان (هناء السمري)!!!!
...........
ما شاء الله على ورش العمل... متهيألي قربتي تبقى ميكانيكي من كثرة الورش ^_^
تحياتي.. ومنتظر الفيديوهات..

ماجد القاضي يقول...

واحد من الناس:

أخي الحبيب.. واحشني..
يسعدني مرورك وسلامك.. لكن لا يسعدني اكتئابك..
يا ترى السبب خاص ولا عام؟
أرجو أن يكون الثاني..
أتمنالك حياة جديدة قريبة في مصر بعد إزالة البعدا!!!!

موناليزا يقول...

اتفاق
اتفاق
اتفاق

فعلا الحياة النمطية مش بس بيتدعو للملل لكنها بتفقد الحياة رونقها
شوية تجديد مع فعل شئ محبب للنفس لم نفعله من فترة يحيينا من جديد ويعطينا شحنة عالية لمواصلة الحياة

نصيحة ودعوة غالية ارجو أن تلاقى القبول من الجميع

ماجد القاضي يقول...

موناليزا:

أشكرك أختي موناليزا على حماستك في تشجيع هذه الدعوة..
كلنا يحتاج إليها...
تحياتي وتقديري أختي الكريمة.

جايدا العزيزي يقول...

اعتقد يا ماجد مش انت لوحدك اللى بتردد العبارة

مش عيب اننا نطور ونغير من انفسنا

العيب اننا نستمر

ونرفض التطور ونقف مكانا

اشكرك

تحياتى

re7ab.sale7 يقول...

برضه كنت بقولها لنفسي مرة تلو الاخري لسبب ما وبشكل غريب واني عايزة اعمل شيء مش عارفة اعمله ازاي ...شيء غريب
مش فاهماني انا
بس عارفة اني هلاقي حل ف الاخر وهوصل للي انا بحاول احققه
دايما بحب التغير ومش بحب النمطية والتكرار ....بحاول دايما اكسر الملل
اغير حياتي
للأحسن
بحاول....واهي محاولات ....بس مع كل محاولة الحمد لله بستفيد

elsayed azab يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

ازيك يا ماجد يارب تكون بخير وبصحة ممتازة ..

بصراحة اعتقد ان الإجابة اتغيرت تماما اقبل الثورة عن بعدها بسبب الروح اللى تركتها الثورة فنفوسنا .. بس شكرا كتيرر قوى لأنك فكرتنى بكتاب بحبه جدا وهو جدد حياتك لمحمد الغزالى ..

تحياتى لشخصك الجميل ..

ماجد القاضي يقول...

جايدا العزيزي:

صدقتِ أختي جايدا..
والله محتاجين قوي للتغيير الأيام دي علشان الأيام اللي جاية..
إن شاء الله إلى الأفضل جميعا..
تحياتي.

ماجد القاضي يقول...

re7ab.sale7 :

من الضروري لمن أراد تغييرا حقيقيا في حياته نحو الأفضل أن يتعرف على إمكانياته (علشان يفهم نفسه الأول)، ويحدد أهدافا منطقية طموحة

واضحة المعالم (علشان يعرف هو رايح فين)، ثم يتعرف على ما ينقصه لتحقيق هذه الأهداف الكلية (علشان ما يتصدمش في بداية الطريق)، ويبدأ

في اكتساب المهارات اللازمة وفق أهداف جزئية تؤدي في النهاية إلى الغاية المرجوة (علشان لا يمل ولا ييأس)..

"دايما بحب التغير ومش بحب النمطية والتكرار ....بحاول دايما اكسر الملل".. ده جميل ومهم جدا كدافع للتغيير..
ربنا يسعدك دائما وينور لك طريق الخير أختي رحاب..
تحياتي الدائمة.

ماجد القاضي يقول...

elsayed azab :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
الحمد لله أخي السيد.. سعيد بعودتك..
كلامك صحيح تماما.. فحتى اللي كان عاوز يتغير قبل الثورة كان بيحس أحيانا كثيرة باليأس..
الآن فرصة جيدة للحاق بركب التغيير..
الكتاب الذي أشرت إليه كان بصدق من المحطات الفاصلة في حياتي نحو التغيير.. وأنصح به كل محب لتجديد حياته من وقت لآخر بالفعل..
أشكرك على كلماتك الطيبة..
تحياتي وأرجو دوام التواصل.

Dr Ibrahim يقول...

الخروج عن المألوف ولكن بالطبع فى الاتجاه الصحيح وغير مخالف للشريعة شىء مطلوب حتى لاتمل النفس والنفس البشرية فى حاجة دائمة إلى التغيير وعدم الملل فى كل شئون الحياة..
تحياتى لك اخى الكريم

ماجد القاضي يقول...

Dr Ibrahim:

جميلة إشارتك إلى ارتباط التغيير بالمباح..
فهذا شرط أساسي في أي عمل يعمله المسلم..

أحسنت أخي إبراهيم على الإضافة..

تحياتي الدائمة.

قطرة وفا يقول...

اريد ذلك ... وبشدة

ولكنني لا أعرف كيف أبدأ ... بتّ أكره عاداتي ...

متى أعيش بجدية و أترك عالم الأوهام و الخيال ... متى أصبح فتاة تعمل ولو بعشر ما تحلم ...

غاضبة من نفسي جداً ... غاضبة من تقصيري و إهمالي ...

أريد فقط ... إمتلاك القدرة على تغيير طباعي ... إمتلاك القدرة على أن أعمل حسب ما أريد ... أن أحول الخيال إلى واقع ...

:) ...

أفرغت غضبي هنا ... أسفة ...

دمت بود

ماجد القاضي يقول...

قطرة وفا:

أختي الكريمة..
مررت بما تحدثتي عنه.. وظللت فترة طويلة من عمري أبغي تغييرا جذريا، وتعلمت مع الأيام أن هذا لن يحدث بالصورة المثالية..
إذن.. أولا كوني راضية عن نفسك (تصالحي معها ولا تكوني غاضبة منها!).. ثم ركزي على الأمور الجوهرية، وصدقيني بعض الأمور الأساسية تجلب معها أشياء أخرى تلقائيا دون معاناة..
فهمت مثلا أن لديك الرغبة الشديدة في إكمال تعليمك الجامعي.. إذا استطعتِ إنجاز هذا الأمر فستجدين بإذن الله أن أشياء كثيرة في حياتك قد تغيرت.. وهو ما سيؤدي بالتالي إلى مزيد من الثقة في النفس.. ومن ثم إلى مزيد من القدرة على إنجاز المزيد..
نقطة أخيرة مهمة: لا تنتظري أن تنجزي هدفا بنسبة 100%، لكن ضعي نسبة تحقيق واقعية مثل 75%... هذا في حد ذاته سيشعرك بتحسن كبير..
مثال: لدي تقصير في التواصل مع الأقارب (صلة الرحم).. فلأضع خطة زمنية بموجبها أن أزور نصفهم وأن أتصل ب80% منهم خلال شهر مثلا، هذا في حد ذاته سيجلب سعادة كبيرة وحب لإنجاز المزيد...

تحياتي وتمنياتي أختي الكريمة بالتوفيق.. ولا تنسي الدعاء أبدا لطلب العون من الله على السداد، فهو سلاح كبير إن كنا نعلم..