الاثنين، يناير 09، 2012

22 فلنسخر من مرضى القلب والكبد..!!



هل صدمك العنوان؟
لقد صدمني أنا أيضا..!
نعم.. ففي لحظة تنوير فوجئت أنني وأنت - ومعنا المجتمع في غالبه- نسخر ممن هم على شاكلتهم!!
ممن يشتركون معهم في أنهم... مرضى!
إنهم المجانين.. أولئك الذين نقول عنهم: أنهم.. في نعيم (!!!)


فهل حقا هم في نعيم؟
هل الذي حُرم أعظم نعمة منَّ الله عليه بها يُعَّدُّ في نعيم! بل هو الجحيم..
أليس جحيما أن تعيش وحيدا بين الناس؟!
أليس جحيما أن تتألم ليل نهار وأنت ترى عوالم وأشخاص وأحداث.. يؤكد لك عقلك أنها حقائق على حين يقسم المحيطون بك أنك لا ترى إلا سرابا وهذيانا؟! فإن لم يسخروا منك فلا تحَصِّلَ منهم - على أقصى تقدير - سوى نظرات الشفقة!
هل جربت أن ترى أحد أحبائك المقربين الذي كان مِلْءَ السمع والبصر في رجاحة العقل وقد فقد ذلك العقل وجلس أمامك ذاهلا زائغ النظرات حائرها؛ لأنك لا تصدق ما يرى ولا تسمع ما يسمع ولا تشعر بما به يشعر؟!


ما الفرق إذن بين مريض القلب والكبد ومريض الجنون؟!
أعتقد أن الفرق بيِّن؛ فمريض القلب أو الكبد يحظى بالرعاية والمساعدة ممن حوله.. بينما يحظى مريض الجنون بالرعاية من أهله وذويه ويحظى فوقها بالسخرية من المجتمع في ظاهرة قميئة يتولى كِبْرَها إعلامنا غير المبالي وغير المسئول حينما يصر - عبر عشرات الأفلام والمسلسلات والمسرحيات - على تقديم عالم المجانين في ذلك القالب الهازئ الساخر..!


فإذا كنا نُصِرُّ على مجاراته في هذه السخرية، فلنسخر إذن من مرضى القلب والكبد!!

هناك 22 تعليقًا:

أم هريرة.. lolocat يقول...

هل جربت أن ترى أحد أحبائك المقربين الذي كان مِلْءَ السمع والبصر في رجاحة العقل وقد فقد ذلك العقل وجلس أمامك ذاهلا زائغ النظرات حائرها؛ لأنك لا تصدق ما يرى ولا تسمع ما يسمع ولا تشعر بما به يشعر؟!


ربنا يباااااااااااارك فيك اخى ماجد
هذا الموضوع كثيرا ما ( ينغص )على الحياة

انت تعلم بالطبع ان فى سنة من السنوات ضاقت مستشفى العباسية بالمرضى فيها وكانت هناك تجاوزات فظيعة من المسؤلين وقتها وكانت هناك قضايا و تزوير وكثيرا ما هربوا المرضى من غير علم ذويهم
وفى هذه السنوات كنا نرى بشكل رهيب المرضى النفسيين (وهكذا احب ان اطلق عليهم وليس المجانين )...قد انتشروا بشكل ملحوظ بالميادين العامة خاصة التحرير

كنا نمر بجوارهم والناس اغلبهم الا من رحم الله كان يسخر من هؤلاء الاشخاص وينعتهم باقبح الالفاظ

حينها كنت صغيرة لكن كنت اتساءل ما تاريخ هذا الشخص وما الذى اوصله لهذه الحالة الغريبة ربما كان ثرى فى يوم من الايام ومسؤل كبير وتركه ذويه لهذه الحالة المذرية ...
وكثيرا من التساؤلات كانت تزور عقلى وتقتحم راحتى باستمرار ...ايضا سؤالك يحتاج ليس لاجابة بل لزيادة الايمان بالقوب ومعرفة سنة سيد الخلق فى مثل هؤلاء


اعتذر لطول كلامى لكن موضوعك يحتاج وقفات كثيرة من كل المجتمعات العربية لانها كلها مشتركة فى جريمة ( السخرية ) من هؤلاء

تحياتى الدائمة لك استاذى الفاضل

Ramy يقول...

أستاذى العزيز

ماجد القاضى

أسف لعدم التعليق من فترة بس صدقنى بحاول ....

.......

بالنسبة للموضوع عندك حق تصدق انى لما جريت بمخى على الأفلام الأجنبية اللى شفت فيها مُعاقين او حتى المجانين مفيهاش سخرية و لو فيها بتبقى علشان تبين سوء التصرف بتاع السخرية

أنا مع أم هريرة العزيزة فى اننا محتاجين فى مٌجتماعتنا العربية وقفات للحد من هذه النظرة الغير أنسانية للأمور

يمكن انا عاوز اقول اكتر بس حقيقى مش عارف

بس الموضوع خلانى اتكلم لأنه بيمس الناحية الأنسانية فى الواحد

أسف للغياب

zizi يقول...

ابني الفاضل ماجد ..لكم تثيرني عناوينك التي تختارها وتشدني مهرولة لأقرأ ماتحتها..والحقيقة ان ماتطرحه اليوم لهوموضوعٌ خطير وقد تعرض له السيد الفاضل _الله يرحمه _ضياء الدين داوود منذ سنواتٍ طويلةوكان قد دخل عش الدبابير في محاولة منه لإثبات أن هؤلاء المرضى هم جزء من المجتمع لهم علينا حقوق المراعاة ..ولكن للأسف لم يهتم وقتها أحد من المسئولين بدعم مبادرته التي كشف فيها عن المهازل التي كانت ..وأظنها مازالت تحدث في المستشفى الشهير..والله يابُنيّ انها لمهازل يندى لها الجبين ولكن من يدافع عن هؤلاء ويعطيهم حقهم في علاجٍ آمن ..هل تعلم يابُنيّ أن بلدنا في حاجةإلى من يمد يده لمساعدةهؤلاءوغيرهم..وياليتنا في المستقبل الزاهر لمصر إن شاء الله نجد في كل مكان يدٌ تمتد لمساعدة الضعفاء الذين لاحول لهم ولا قوة...سيدي الفاضل نحن لانريد أحزاباً بقدر مانريد إحساساً..يارب

ابن الإيمان يقول...


السلام عليكم:
اللهم عافنا واعف عنا والطف بنا واتمم علينا نعمة العقل والايمان..
صدقت اختنا الكريمه(أم هريره)..
نحن بحاجة لايمان صادق شفوق حنون على العباد
وبه سنستحضر قول الله تعالى في هكذا مسائل..
ولنتذكر ان السفهاء (حقا) سخروا من المؤمنين سابقا وحتى من الرسل الكرام)..

يقول الله عز وجل:


((

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَومٌ مِّن قَوْمٍ عَسَى أَن يَكُونُوا خَيْراً مِّنْهُمْ وَلَا نِسَاء مِّن نِّسَاء عَسَى أَن يَكُنَّ خَيْراً مِّنْهُنَّ وَلَا تَلْمِزُوا أَنفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ بِئْسَ الاِسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ وَمَن لَّمْ يَتُبْ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ [الحجرات : 11]

بَلْ عَجِبْتَ وَيَسْخَرُونَ [الصافات : 12]

الَّذِينَ يَلْمِزُونَ الْمُطَّوِّعِينَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ فِي الصَّدَقَاتِ وَالَّذِينَ لاَ يَجِدُونَ إِلاَّ جُهْدَهُمْ فَيَسْخَرُونَ مِنْهُمْ سَخِرَ اللّهُ مِنْهُمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ [التوبة : 79]

زُيِّنَ لِلَّذِينَ كَفَرُواْ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَيَسْخَرُونَ مِنَ الَّذِينَ آمَنُواْ وَالَّذِينَ اتَّقَواْ فَوْقَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَاللّهُ يَرْزُقُ مَن يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ [البقرة : 212]

وَلَقَدِ اسْتُهْزِئَ بِرُسُلٍ مِّن قَبْلِكَ فَحَاقَ بِالَّذِينَ سَخِرُواْ مِنْهُم مَّا كَانُواْ بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ [الأنعام : 10]

وَيَصْنَعُ الْفُلْكَ وَكُلَّمَا مَرَّ عَلَيْهِ مَلأٌ مِّن قَوْمِهِ سَخِرُواْ مِنْهُ قَالَ إِن تَسْخَرُواْ مِنَّا فَإِنَّا نَسْخَرُ مِنكُمْ كَمَا تَسْخَرُونَ [هود : 38]

))

موناليزا يقول...

عندك حق جدا
وليس المجانين فقط بل حتى من يعانى من الاكتئاب يلاقى بالاستهتار ومن يعانى من الإدمان يلاقى بالاستهجان والتحقير والسجين المظلوم لا يتقبله المجتمع وهكذا
وغيرها من الأمراض النفسية فلا أحد يتقبلها او يعترف بوجودها إلا من رحم ربى

هبة فاروق يقول...

المجانين فى نعيم حقا انها مقوله صحيحه لان المجانين لا يدرون بما يدور حولهم لان الحال كما تعلم اخى يحزن من ظروف ومشاكل وصراعات فيعتبرون ان المريض بالجنون فى ملكوت اخر اكثر هدوء ونعيم
اما من حولهم من اهل واحباب هم من فى جحيم
ارى مثلك انه يجب ان تختلف نظره البشر الى الشخص المريض بالجنون ..ونكتفى بأن نسخر فقط من انفسنا ..فقد تزول نعمه العقل فى لحظات
تحياتى موضوع رائع وعميق يستحق التقدير منا جميعا

givara يقول...

اللهم عافنا واعف عنا
طرح لموضوع فى منتهى الخطوره
فعلا الكثير منا فى حاجه لتقويم النظره لهؤلاء
اشكرك بشده على طرقك لهذا الموضوع
جزاك الله خير الجزاء

rack-yourminds يقول...

با اخي ثمة شئ غلط في منظومة القيم والمبادئ ,حقيقي نحن في امس الحاجه الي اعاده النظر في كثير من المفاهيم والافكار .
_

اسال الله ان يشفي مرضانا

نسرين شرباتي "أم سما" يقول...

أنا حساسة جداً أمام هذا الموضوع
فأنا أبكي عندما أشاهد مثل هؤلاء الناس
لي قريب هو الآن شاب،، أحزن عليه،،
فهو حرام عليه العيش،، حرام عليه العمل،، وما أجمل نعمة العمل وأن تشعر بأنك مسؤول وتمسك نقود
وهو محروم من الزواج
ومحروم من الإنجاب،، وما أجمل أن تكون أباً ويكون لك ابن!
وهو محروم من حق الصداقة،، وما أجمل حياة الصداقة
وهو محروم من أن يشعر بوالديه،، وكم هو جميل أن نرى أولادنا أصحاء حولنا،، يحبوننا ويحترموننا،، أن نراهم ناجحين متزوجين،، لهم أبناء وبنات،،
نعم هم محروم من كل التلك النعم وغيرها الكثير الكثير

مضطرة للوقوف هنا لأنه آلمني ما قرأت وما أنا كتبت
واكتشفت أننا،،، نحن في نعيم "!!!!"

ماجد القاضي يقول...

أم هريرة.. lolocat:

أذكر تلك الحادثة أختي ليلى... كانت فعلا مؤلمة لمن وعى...!!
عامة هو سلوك معوج من آلاف السلوكيات المعوجة التي تنتشر بيننا... ومردودها كله إلى عدم الفهم الصحيح للدين ووضع

الأمور في نصابها الصحيح..
يسعدني وجودك دائما..
تحياتي وتقديري.

ماجد القاضي يقول...

Ramy :

سيبك من التعليق يا رامي... المهم عاوز أطمئن عليك.. لعل مانع ظهورك يكون خيرا...
ملاحظتك عن الأفلام الأجنبية ذكية وصحيحة فعلا.. ونفس الأمر على المعاقين..!!
الحل لهذه الممارسات سيأتي تدريجيا وتلقائيا بإذن الله مع وجود نظام تعليمي ونظام إعلام محترمين بإذن الله...
هذه سلوكيات يربى عليها الفرد منذ الصغر..!
تصدق رأيت مرة أحد الأقزام (قصار القامة) في التلفزيون يحكي متألما أن امرأة مرت بجواره ومعها ابنها الصغير، فإذا به تقول له لتضحكه: شوف الراجل القصيّر ده؟ (!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!)
تحياتي يا صديقي.
..............
صحيح... هشوفك بإذن الله في المعرض؟
إن شاء الله أتوقع يكون فيه حفلة توقيع للرواية الجديدة خلاله... وربنا يسهل. :)

ماجد القاضي يقول...

zizi :

سيدتي الكريمة.. أحسبني صرت محظوظا بوجودك الدائم الذي يشرف مدونتي..
أشكر لك شهادتك القيمة في حق ما أكتب..
يااااااه ذكرتيني ببرنامج بابا ضياء.. على ما أذكر كان اسمه "لو كنت مكاني"!! أنا من الجيل اللي لحقه في آخره :) لكن كنت باستمتع بالبرنامج جدا...
صراحة هناك فيلم أو فيلمين شاهدت فيهما تعاطفا وعرضا محترما للقضية، لكن يبقى الغالب في الإعلام لم يتغير...
ومما كان يزيد الأمر سوءا عرض الطبيب النفسي في صورة أكثر هزلية حتى طالبت نقابة الأطباء (منذ أكثر من 15 عاما على ما أذكر) بسن قانون لمنع أي عمل درامي أو سينيمائي يعرض الطبيب النفسي بشكل غير لائق لأن هذا يؤثر على نظرة المجتمع إليه مما يجعله يعرض عن العلاج النفسي بحجة أن كل من يذهب للطبيب النفسي هو (مجنون)!!!! وقد تم بالفعل سن هذا القانون، ولن تجدي فيلما بعد بداية التسعينات يتعرض بشكل هزلي للطبيب النفسي...
نرجو أن يسن قانون مشابه للمجانين... أقصد المساكين.

تحياتي وتقديري سيدتي الكريمة على تفاعلك الدائم..

ماجد القاضي يقول...

ابن الإيمان:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته:
آمين...
أشكرك على جهدك المعتاد في استحضار آيات يستشهد بها في الموضوع
وإن كان بعضها - في ظني - ليست موطن استشهاد هنا...
طبعا من مقتضيات الإيمان الصادق الشعور الرقيق تجاه كل من متألم أو مبتلى..
ربنا يبارك جهدك الطيب دائما...
تحياتي وتقديري الدائمين.

ماجد القاضي يقول...

موناليزا:

صحيح كلامك تماما... وهو ما اشرت إلى معنى قريب منه في ردي على أختنا zizi
هي مفاهيم عامة لن تنصلح في ظني إلا بالتعليم والإعلام المحترمين..
تحياتي وتقديري.

ماجد القاضي يقول...

هبة فاروق:

أعتقد فعلا أن الطرفين في جحيم.. المبتلى بالجنون وأهله على حد سواء..!!
عافانا الله جميعا من أن نبتلى بهذا أو يبتلى به أحد ممن نحب... آمين.
يسعدني مرورك دائما..
تحياتي أختي الكريمة.

ماجد القاضي يقول...

givara :

آمين...
وأنا أشكرك بصدق على كلماتك الطيبة..
تحياتي أخي الكريم..

ماجد القاضي يقول...

rack-yourminds :

آمين..
نعم أخي الكريم.. وكما ذكرتُ في الردود السابقة.. لا يكون ذلك في ظني إلا بجناحي التعليم والإعلام الواعيين المحترمين.
تحياتي وشكري على حضورك الدائم.

ماجد القاضي يقول...

نسرين شرباتي "أم سما":

تأثرت لكلماتك أختي نسرين.. ومعذرة إن كنت مسست جرحا ليدك..
اللهم اشف مريضكم عاجلا غير آجل.. ومتعه بالصحة والعافية والسعادة بحياة طبيعية..
تحياتي الدائمة أم سما.

ابن الإيمان يقول...


السلام عليكم:

((وإن كان بعضها - في ظني - ليست موطن استشهاد هنا...))

نعم توقعت ذلك..
لكني احببت اضافة نقطة قيمه الى موضوعك(واعتقد انها اخطر من القضيه الاصليه) ألا وهي قضية الاستهزاء بالاسلاميين خاصة الدعاة منهم..

وانت تعلم انها منتشره اليوم..
الاستهزاء بالزي الاسلامي واهله ...النقاب واللحيه والجلباب الى حد رسم كاريكاتورات تظهر ذلك..

ما اردت اثارته هوتثبيت المؤمنين امام هذه الهجمات المسعوره تجاه المسلمين الملتزمين باستحضار احوال الانبياء والصالحين مع الكفره الهازئين..خاصة اننا اليوم في معمعان الهجمة العلمانيه على فوز الاسلاميين ,,..

وآسف إن كانت فكرتي تعتبر خروجا عن النص في مقالك..

سامحني هذه عادتي ,,وهي توظيف اي موقف لصالح قضية الاسلام والايمان الاشمل والاعم من اي قضيه فرعيه..

شكرا لرحابة صدرك..ومرة أخرى سامحنا..

ماجد القاضي يقول...

ابن الإيمان:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
انتبهت إلى ما كنت تقصد..
وجزاك الله خيرا على التذكرة طبعا...
فقط أنا أحب التركيز في فكرة محددة وإثراء الحوار فيها حتى لا يتشتت القارئ..
فقد جربت قديما أن أكتب بوستات طويلة فيها العديد من الأفكار فكان التفاعل معها أقل.. فقط أستفيد من خبراتي التدوينية السابقة :)

"شكرا لرحابة صدرك..ومرة أخرى سامحنا.."

غفر الله لك وسامحك... بس على شو؟!!
هذا محلك تكتب فيه اللي بدك اياه... :)
"تأثرا بأختنا إيمان - وصف الإحساس" :)

نيللى يقول...

السلام عليكم ورحمة الله
أحييك على البوست
ثانيا المجتمع لايسخر فقط على المجانين بل يسخر من معظم الأمراض فأنا مثلا مريضة سكر تعرضت لكثير من السخرية والتريقة, المجتمع محتاج يفهم دينه أكثر.

ماجد القاضي يقول...

نيللى:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
مرحبا بك أختي الكريمة في زيارتك الأولى..
أندهش بصدق ممن يسخر من مريض سكر... أعتقد صادقا أنه غير طبيعي!!!!!
شفاك الله وعافاك من كل سوء.. وجعل مصابك في ميزان حسناتك دائما..
أرجو تكرار الزيارة..
تحياتي أختي الكريمة.